محافظة أضم


سبب التسمية

سميت أضم "بكسر ألألف " نظرا لأنها الوادي الذي يضم المياه بين جنباته في فصل الجفاف وتحولت الاسم مع مرور الزمن فأصبحت تعرف بأضم "بفتح ألألف ".

الموقع

تقع محافظة أضم في الجنوب الغربي للطائف وتبعد عن محافظة الليث حوالي 160 كم وتبعد عن محافظة جدة حوالي 370 كم 2 وتعتبر المنطقة منطقة جبلية وتحتوي على الكثير من الآثار والحصون والقلاع مما يجعل هذه المنطقة منطقة سياحية بالدرجة الأولى. - المراكز التابعة لمحافظة أضم: • الجائزة. • المرقبان. • حقال. • سوق العين.

تحويلها لمحافظة مستقلة

صدر مرسوم ملكي في عام 1433 هجري يقضي بتحويل مدينة أضم لمحافظة مستقلة.

المساحة

200 كلم 2

عدد السكان

55 ألف نسمة تقريبا ( بحسب آخر إحصائية رسمية)

القرى التابعة لمحافظة أضم

تضم أضم العديد من القرى منها : القُرين ، العشران، القرن ، دامسة ، القرشوع ، المطحيسة ، الروضة ، الدحلة، خليف ، العبلاء ، الأريكة ، الحلي، القريع ، ضبيعة ، العزيزية ، دوشة ، النعيمات، لفقة ، الضحي ، الغرات ، الجب ، الدومة ، قرى بني عفيف ، قراض ، المقر ، اللباط ، مصادم، صوان ، سرقا ، أم الحجر ، الصار ، الحبواء ، حلية ، كساب ، حراض ، كر ، زيزاه ، صحاح ، أم حطب ، طفاف ، الحضبة، صحاح.

المعالم السياحية والأثرية

تعتبر أضم من المناطق السياحية حيث يتواجد بها العديد من المعالم الأثرية والمواقع السياحية وتحتوي بين جنباتها على القلاع(الحصون) التي تشد من انتباه الزائر لها لكثرتها في المنطقة وكانت مهمتها الأساسية كأبراج مراقبة في العصر القديم وتقع هذه القلاع في أعلى الجبال التي تحتوي هذه الجبال على رسومات ونقوش أثرية لا زالت تحتفظ بألوانها حتى يومنا هذا وهي دليل واضح على الحضارات السابقة وفيما يلي بعض المعالم الأثرية التابعة لأضم: • سوق الثلاثاء: يعتبر سوق أهالي أضم و ما جاورها من قديم الزمان كان في القديم يقع أسفل جبل هرمان بالقرب من وادي أضم ولكن في الحاضر نقل إلى داخل المدينة. • غار خشيشان: وهو كهف صخري يوجد به وعول منقوشة بلون احمر وهي مادة غير معروفة استخدمت للنقش جديرة بالبحث والدراسة حيث لم تتأثر بعوامل التعرية ولم يعرف تاريخا حتى بين كبار السن. • خرة أبو النقور: وهي عبارة عن صخرة فوق تل صغير بها نقوش تشبه الحروف (الحميرية)يعتقد أنها من أثار القوافل التي كانت تمر بالمنطقة متجهة إلى اليمن وقد اكتسبت التسمية من هذه النقوش. • سد الخرار :وهو عبارة عن دعاء منقوش بالخط الكوفي جاء فيه(صلوات الله على محمد)(اللهم مالك الملك) وهو نقش قديم جدا حيث أن بعض الكلمات لم تكن واضحة ولا يمكن الوصول إلى هذا المكان إلا بالتسلق عبر سلسلة من الصخور شديدة الانحدار إلا أن ذلك محفوف بالمخاطر ويحتاج إلى مغامرة. • حصن المشيد: وهو حصن مبني من الحجر على تل يحيط به دور قديمة يتكون من طابقين يظهر الطابق العلوي في حلة جميلة مطرزة بحجارة المرو ليشكل مثلثات ولكن فقد تعرضت بعض أجزاه للتصدعات وهو أيل للسقوط إذا لم يتم إصلاح هذه التصدعات.